حبس طالبتين بتهمة «الانضمام لجماعة إرهابية» لاستطلاعهما آراء المواطنين حول سور كورنيش الإسكندرية

قررت نيابة باب شرق بالإسكندرية مساء أمس، الثلاثاء، حبس طالبتين إحداهما بكلية خدمة اجتماعية، والأُخرى بكلية الآداب، 15 يومًا على ذمة التحقيق، ووجهت لهما اتهامًا بالانضمام إلى جماعة إرهابية. وذلك بعد توقيفهما مع صديقة لهما أثناء عملهما على مشروع تخرجهما الجامعي باستطلاع آراء المواطنين حول إنشاء سور خرساني على أجزاء من كورنيش الإسكندرية يحجب رؤية البحر، فيما أخلت النيابة سبيل الصديقة، بحسب المحامي محمد حافظ.*

وحققت النيابة، الإثنين الماضي، مع الطالبتين سهيلة محمود، وخديجة بهاء الدين، وصديقتهما مروة محمد، في اتهامهن بـ «بتسجيل وتصوير مصنف سمعي وبصري بدون ترخيص أو تصريح من وزارة الثقافة»، وقررت استكمال التحقيقات أمس الثلاثاء، بعد ورود تحريات الأمن الوطني، بحسب المحامي محمد حافظ، الذي أوضح أن صديقتهما، مروة محمد، أثبتت تحريات الأمن الوطني أنها لم يكن لديها علم بالغرض من تصوير الفيديو. مضيفًا أن هذه التحريات لم تؤكد انتماء الطالبات لـ «جماعة»، وإنما كان الغرض من التصوير نشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لـ «تأليب الرأي العام ضد مؤسسات الدولة، ومحاولة هدمها»، فضلًا عن «تكدير السلم والأمن العام»، و«الإضرار بالوحدة الوطنية».

وأوضح المحامي محمد حافظ لـ «مدى مصر» أن الكاميرا المضبوطة كحرز في هذه القضية، لم يكن مسجلًا عليها فيديوهات أو صور، كما كانت بلا «بطاقة ذاكرة».

وقُبض على الفتيات الثلاثة السبت الماضي بالقرب من مكتبة الإسكندرية، ونُسب إليهن تصوير لقاءات مع المواطنين لأخذ آرائهم حول السور الذي يتم بنائه على الكورنيش، وتم احتجازهن يومين بدون تحقيق في قسم باب شرق، بحسب حافظ.

وقال حافظ لـ «مدى مصر» إن التحقيق مع المتهمات الثلاثة كان حول مخالفة المادة 15 من القانون رقم 430 لسنة 1955، المعروف باسم قانون تنظيم الرقابة على الأشرطة السينمائية ولوحات الفانوس السحري والأغاني والمسرحيات والمنولوجات والاسطوانات وأشرطة التسجيل الصوتي. لكن قرار النيابة صدر باتهام الطالبتين بالانضمام إلى جماعة إرهابية، وإخلاء سبيل صديقتهما.

وتنص المادة 15 على أن «يعاقب كل من صور شريطًا سينمائيًا بقصد الاستغلال بدون ترخيص بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تزيد على خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين».

تم تعديل الخبر بعد تصحيح المحامي للمعلومات الواردة في قرار النيابة، الذي جاء بحبس الطالبتين فقط وإخلاء سبيل صديقتهما.

اعلان