إخلاء سبيل منسق «6 أبريل» بتدابير احترازية بعد سنة حبس احتياطي.. ومحاميه: لم نر ملف القضية

قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة أمس، السبت، إخلاء سبيل منسق حركة 6 أبريل، عمرو علي، بتدابير احترازية بعد حوالي سنة من الحبس الاحتياطي على ذمة القضية 473 لسنة 2014، والمعروفة باسم «تحالف دعم الشرعية»، بحسب محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، نور فهمي.

لم تستأنف نيابة أمن الدولة العليا على قرار الإخلاء خلال 24 ساعة من صدوره حسبما أتاح لها القانون، ولم يعرف محامو علي بعد طبيعة الإجراءات الاحترازية المفروضة عليه، لأنهم علموا بقرار المحكمة اليوم، الأحد، وفقا لفهمي.

وقال فهمي لـ «مدى مصر»، إن المحامين علموا بضم علي، المتهم بالانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور إلى هذه القضية التي تضم آخرين في 26 سبتمبر 2017، أثناء إنهاء إجراءات الإفراج عنه بعد قضائه مدة سنتين حبس كعقوبة في القضية رقم 4549 لـسنة 2015، والتي واجه فيها اتهامات من بينها: «التظاهر، وإثارة الشغب، والانضمام لحركة أُسست على خلاف أحكام القانون»، وكان الحكم خفف بالقضية من ثلاث سنوات إلى سنتين في يونيو 2016.

وأكد فهمي أن محامو علي لم يتمكنوا من الاطلاع على ملف القضية، التي أخلي سبيله على ذمتها أمس، السبت، وذلك رغم أن علي ظل محبوسًا على ذمتها بزنزانة انفرادية في سجن طرة منذ سبتمبر 2017 حتى مايو الماضي، بحسب فهمي.

اعلان