ابنة السائحين البريطانيين المُتوفَيّن في الغردقة ترفض بيان النائب العام.. و«السياحة» تشيد
وزيرة السياحة - رانيا المشاط
 

وصفت وزيرة السياحة، رانيا المشاط، بيان النائب العام الصادر بخصوص أسباب وفاة سائحين بريطانيين في فندق بمدينة الغردقة الشهر الماضي بأنه «خطوة جديدة ضمن محاولات سابقة لمساعدة عائلة سوزان وجون كوبر على تجاوز خسارتهم الفادحة»، وذلك في بيان نُشر أمس، اﻷربعاء. ومن جانبها، أعربت ابنة السائحين، والتي ما زالت في الغردقة حتى الآن، عن رفضها بيان النائب العام، مطالبة بإجراء تشريح آخر في بريطانيا، حسبما نقلت صحيفة التليجراف.

كان النائب العام المصري أصدر بيانًا أمس حول تقرير الطب الشرعي بخصوص واقعة وفاة جون كوبر، 69 عامًا، وزوجته سوزان كوبر، 63 عامًا، بفندق «شتايجنبرجر أكوا ماجيك» في الغردقة، موضحًا أن سبب الوفاة يرجع لتعرّضهما لعدوى بكتيرية. في حين أصدرت مجموعة «توماس كوك» للسفر والسياحة، ومقرها لندن، بيانًا اكتفت فيه بالقول إنها لم تطلع على التقرير الكامل للطب الشرعي، مضيفة أنها تحتاج «لبعض الوقت حتى يتسنى لخبرائها مراجعته».

وأشار بيان النائب العام لتعرّض الزوج جون كوبر لـ «بكتيريا E-coli»، وهي بكتيريا قولونية، ما أدى لإصابته بنزلة معوية حادة وشديدة أدت لوفاته، بينما أصيبت الزوجة سوزان كوبر بـ «متلازمة الانحلال الدموي اليوريني» HUS، ما يرجح إصابتها بالعدوى البكتيرية ذاتها.

من جانبها، أشارت المشاط في بيانها إلى أن التوصل إلى أسباب الوفاة جرى على يد فريق فحص دولي من الأطباء المتخصصين بعد تشريح الجثمانين، «وذلك بهدف وضع إجابة على تساؤلات أسرة البريطانيين، ووضع نهاية للتكهنات حول سبب وفاة كليهما».

واقعة وفاة السائحين جاءت بعد تعافٍ شهدته السياحة المصرية الفترة الماضية، وذلك بعد انحسار تسببت فيه عدد من الضربات التي تلقاها القطاع في اﻷعوام اﻷخيرة. وبلغت إيرادات مصر من قطاع السياحة حوالى 2.2 مليار دولار فى الربع الأول من العام الجاري، كما اعتبر تقرير منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أن مصر هي الوجهة السياحية الأسرع نموًا في العالم، حسبما نقل موقع «مصراوي».

كانت أبرز الضربات التي تلقاها القطاع خلال الفترة الماضية سقوط طائرة ركاب «متروجيت» الروسية في نهاية شهر أكتوبر 2015 في منطقة الحسنة بوسط سيناء، وذلك بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي، وعلى متنها 217 راكب، بالإضافة إلى طاقمها المكون من سبعة أفراد، والذين لقوا مصرعهم جميعًا.

اعلان