الداخلية تعلن عن قتلها 10 من المتورطين في الهجوم على موكب مدير أمن الإسكندرية السابق

أعلنت وزارة الداخلية في بيان اليوم، الخميس، عن مقتل 10 من المتورطين في استهداف موكب مدير أمن الإسكندرية السابق، اللواء مصطفى النمر، في مارس الماضي، عن طريق زرع قنبلة داخل سيارة أثناء مرور موكبه بشارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي، شرق محافظة الإسكندرية.

وأعلنت الوزارة في بيانها أن القتلى العشرة سقطوا أثناء استهداف القوات وكرين لأعضاء من تنظيم «حركة سواعد مصر»، المعروفة بـ «حسم» المسؤولة -بحسب البيان- عن الهجوم الذي نجا منه مدير أمن الإسكندرية السابق، اللواء مصطفى النمر، وأسفر عن مقتل شرطيين وإصابة خمسة آخرين.

وبحسب بيان الداخلية، تمت مداهمة وكر مجموعة من أعضاء «حسم» في محافظة البحيرة، أسفرت عن مقتل 6 عناصر، كما تمت مداهمة شقة بأسيوط يختبئ بها أعضاء من المجموعة، بحسب البيان، ما أسفر عن مقتل 4 آخرين. كما أعلن البيان القبض على قياديين اثنين في «حسم» متورطين في تنفيذ الهجوم، وهما: معتز مصطفى حسن كامل عبدالله، الذي تم القبض عليه بشقة سكنية في الإسكندرية، وباسم محمد إبراهيم جاد.

كانت وزارة الداخلية قد اتهمت جاد في بيان سابق بشراء السيارة المستخدمة في الهجوم، وتكليف عناصر المجموعة بالتنفيذ. وأعلنت الوزارة في اليوم التالي للهجوم عن تصفية 6 عناصر من «حسم»، في تبادل إطلاق النار بالبحيرة، وقالت إنهم مسؤولين عن الهجوم.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن