مستجدات قضية ريجيني: النائب العام يسلم «تسجيلات المترو» للجانب الإيطالي

أصدر النائب العام اليوم، الثلاثاء، بيانًا صحفيًا أكد فيه تسليم نسخة عن تسجيلات كاميرات مترو الأنفاق المتعلقة بالتحقيقات في قضية خطف وقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني للنيابة الإيطالية، بالإضافة لمستندات آخر عمليات التحقيق التي أجرتها النيابة المصرية.

وقال النائب العام في بيانه: «عُقدت على مدار الأيام الماضية اجتماعات بين فريقي التحقيق المصري والإيطالي بالقاهرة، تمت خلالها إجراءات استرجاع التسجيلات سالفة البيان وفقًا لأحدث الأساليب العلمية، ومنح النائب العام المستشار نبيل صادق الفريق الإيطالي نسخة من التسجيلات النهائية المسترجعة، بالإضافة إلى بعض أوراق التحقيق الجديدة التي حررت في الأسابيع الماضية في إطار أنشطة التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة المصرية مؤخرًا».

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية كشفت منتصف الشهر الحالي أن فريقًا تقنيًا روسيًا بدأ عمليات استعادة التسجيلات من كاميرات فيديو مترو الأنفاق، التي تعود ليوم اختفاء ريجيني في 25 يناير 2016.

وعُثر على جثمان الطالب اﻹيطالي، أوائل فبراير 2016، بعد أيام من اختفائه، يوم الذكرى الخامسة للثورة في 25 يناير 2016، على طريق اﻹسكندرية الصحراوي. وحمل الجثمان آثار تعذيب شديد استمر ﻷيام وأسفر عن مقتله. ووجه اتهام إلى أجهزة اﻷمن المصرية بسبب آثار التعذيب التي وجدت على جثمانه.

وأعلنت مصر عن مقتل خمسة أشخاص اتهمتهم باختطاف ريجيني وقتله، كما أعلنت عن العثور على جواز سفره ووثائق تخصه في منزل أحدهم. لكن سرعان ما تواترت اﻹشارات حول عدم تورط هذه المجموعة في الحادث. ونَقَلَ تقرير نيويورك تايمز أن النائب العام المصري أخبر نظيره اﻹيطالي أنه تمّ توجيه الاتهام لضابطين مصريين في مقتل هؤلاء الخمسة.

واعترف الجانب المصري بخضوع ريجيني لمراقبة الشرطة المصرية، لكنها نفت تورطها في الحادث. ووجهت إيطاليا الاتهام لعشرة مسؤولين مصريين حملتهم المسؤولية عن القبض على ريجيني وتعذيبه وقتله والتخلص من جثته، بحسب مسؤول إيطالي قريب من التحقيقات تحدث إلى «مدى مصر».

اعلان