استمرار احتجاز رئيس تحرير «مصر العربية» ويُعرض على النيابة الخميس.. ومحامية: وُجهت له تهمة «تولي إصدار صحيفة إلكترونية»

قررت نيابة الدقي اليوم، الأربعاء، استمرار احتجاز عادل صبري، رئيس تحرير موقع «مصر العربية»، وعرضه على النيابة غدًا، وذلك في انتظار تحريات الأمن الوطني، بحسب المحامية فاطمة سراج.

وخلال جلسة التحقيق وُجهت لصبري تهمة «تولي إصدار صحيفة إلكترونية وتداولها بشكل دوري»، وذلك بالمخالفة لقانون إصدار الصحف، بحسب فاطمة سراج. في حين استمعت النيابة إلى أقوال الضابط الذي ألقى القبض على صبري أمس، الثلاثاء.

وقالت المحامية لـ «مدى مصر» إن الشاهد أوضح للنيابة أن تحريات وردت إليه تفيد بأن الموقع يستخدم أنظمة تشغيل «ويندوز» غير مرخصة على أجهزة الكمبيوتر. مما يخالف حقوق الملكية الفكرية، لكن الضابط اكتشف بعد ذهابه إلى الموقع أن الأجهزة كافة تحمل نُسخًا مرخَّصة من نظام التشغيل.

وكانت قوة من الشرطة قد اقتحمت مقر موقع «مصر العربية» بالدقي عصر أمس، الثلاثاء، وفتشت أجهزة الكمبيوتر بدعوى فحص المصنفات الفنية، وألقت القبض على رئيس التحرير عادل صبري. فيما قال أحد الضباط ضمن القوة الأمنية إن الأمر يتعلق بتنفيذ قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بتغريم الموقع 50 ألف جنيه، وذلك بحسب الصحفي محمد منير.

وكان «الأعلى للإعلام» قد قرر، الأحد الماضي، تغريم موقع «مصر العربية» إثر شكوى مقدمة من رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات بعد نشر الموقع لترجمة تقرير صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية حول انتخابات الرئاسة المصرية، ويزعم التقرير المترجم أن جهات قدمت رشاوى انتخابية للمواطنين أثناء الانتخابات الرئاسية.

اعلان