الداخلية: مقتل 11 مسلحًا في حملة أمنية واسعة باﻹسماعيلية

قالت وزارة الداخلية إن 11 مسلحًا لقوا مصرعهم اليوم، الثلاثاء، في تبادل ﻹطلاق النار مع قوات الشرطة أثناء حملة أمنية واسعة داهمت مزرعة بمنطقة جلبانة بمحافظة اﻹسماعيلية كانوا يختبئون بها، ضمن عدد من المداهمات المتزامنة في مدينتي اﻹسماعيلية والعاشر من رمضان، بحسب بيان للوزارة.

وأوضح البيان أن قطاع الأمن الوطني تمكن من «رصد تحرك لبعض قيادات المجموعات الإرهابية بشمال سيناء»، يستهدف تنفيذ سلسلة من الهجمات. وأسفرت جهود البحث والمعلومات عن تحديد مجموعة من العناصر والأوكار المستخدمة للاختباء والتدريب وتخزين أدوات الدعم اللوجيستى تمهيدًا لتهريبها إلى المجموعات الإرهابية بشمال سيناء.

تأتي الحملة اﻷمنية في محافظة اﻹسماعيلية بعد أيام من هجوم نفذه مسلحون على مسجد قرية الروضة التابعة لمدينة بئر العبد في شمال سيناء أثناء صلاة الجمعة الماضية، وأسفر عن مقتل 305 مدنيين بينهم عشرات اﻷطفال.

كما أعلنت وزارة الداخلية القبض على تسعة أشخاص خلال المداهمات المختلفة، ستة منهم في أحد اﻷوكار وهم الحسن محمد حسن محمد موسى، الحسن عبدالحكيم عبدالخالق، الحسين عبدالحكيم عبدالخالق، عبدالحكيم عبدالغفار عبدالخالق، عبدالرحمن محمد موسى، حسن عبدالناصر حسن يوسف حجاب. كما ألقت قوات اﻷمن القبض على ثلاثة مهربين تورطوا في «توفير الأجهزة اللاسلكية والدعم اللوجستي» للمجموعات المسلحة في شمال سيناء.

وأسفرت الحملات عن ضبط عدد من اﻷسلحة ومواد إعداد متفجرات، وعدد من اﻷجهزة اللاسلكية المختلفة، طبقًا للبيان. وصاحب البيان عددًا من صور هذه المضبوطات. ولم يوضح بيان الداخلية التنظيم الذي يتبعه هؤلاء المسلحين في شمال سيناء.

وعلى خلفية هجوم مسجد الروضة، أعلنت وزارة الداخلية السبت الماضي «رفع حالة الطوارئ» في كافة أنحاء البلاد «لمواجهة أي أعمال إرهابية». وأضافت الوزارة في بيان أن أجهزة الأمن كثفت انتشارها، كما تم اتخاذ إجراءات لتأمين منشآت حيوية.

كما قامت قوات اﻷمن بحملة مداهمات على عدد من الشقق المفروشة والفنادق في منطقة وسط البلد بالقاهرة، بحسب مصدر أمني تحدث إلى موقع «مبتدا» المقرب من الدولة.

اعلان