البرلمان يوافق على زيادات جديدة في أسعار السجائر والمعسل

وافق مجلس النواب في جلسته العامة اليوم، الثلاثاء، على تعديل ضريبة الجدول للسجائر والمعسل بقانون ضريبة القيمة المضافة.

وتضمنت التعديلات تحريك الضريبة في الجدول بنسب طفيفة تراوحت علي السجائر ما بين 125 قرشًا على المحلي و175 قرشًا على المستورد. وعلى المعسل ما بين 150 قرشًا علي المحلي و175 قرشًا زيادة على المستورد.

وكانت لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان وافقت اليوم خلال اجتماع مغلق استمر ساعة واحدة فقط بحضور الدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية، علي تعديل الضريبة.

وفور موافقة اللجنة على التعديلات أرسلت بها تقريرًا إلى الجلسة العامة للبرلمان المنعقدة لمناقشتها وسط انتقادات لتوقيت القانون نتيجة ما سيتسبب فيه إقرار قانون التأمين الصحي من زيادة في الأسعار، وهو القانون الذي ينتظر  أن يقر قريبًا وتتضمن مواده فرض ضريبة على السجائر لصالح دعم التأمين الصحي. رغم ذلك وافقت على التعديلات أغلبية الأعضاء إلى جانب عبد العال، الذي برر موافقته بقوله: «سألت بره وأسعارها غالية».

وأرفقت بمذكرة «الخطة الموازنة» فئة الضريبة عن كل 20 سيجارة والعبوات الأخرى بذات النسبة، بواقع 50% من سعر بيع المستهلك النهائي، بالإضافة إلى ثلاث جنيهات و50 قرش لكل علبة سجائر لا يزيد سعرها عن 18 جنيه، و550 قرش للعبوة التي يزيد سعر بيعها للمستهلك النهائي عن 18 جنيه، و650 قرش للعبوة التي يزيد سعر بيعها للمستهلك النهائي عن 30 جنيهًا، والمعسل والنشوق ودخان الشعر المخلوط وغير المخلوط المستورد ستزيد 175% بدلًا من 150%.

كان مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء قد نفى في مطلع أكتوبر الماضي ما تردد عن زيادة أسعار السجائر والتبغ نتيجة رفع الحكومة أسعار الضرائب عليها. بعد يومين من نفي مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء أكد وزير المالية في مؤتمر صحفي عدم وجود أي نية في الوقت الحالي لفرض ضرائب جديدة على السجائر والتبغ، مشيرًا إلى أن الأخبار التي تم تداولها وقتها عن زيادة أسعار السجائر ليست صحيحة.

اعلان