سجين يصاب بغيبوبة بعد أيام من تحويله لمستشفى برج العرب رغم عدم جاهزيتها لحالته

أصيب كريم مدحت بسيوني، الذي يقضي عقوبة الحبس سنتين بسجن برج العرب بالإسكندرية في القضية  127 جنايات عسكرية، بغيبوبة ناتجة عن مضاعفات مرضه بورم في المخ، بحسب تقرير طبي صادر عن مستشفى برج العرب أمس، الإثنين.

تدهورت صحة بسيوني، 19 سنة، خلال الأسبوعين الماضيين، حيث فقد نصف وزنه وانتشر اللون الأزرق على جسده، فتم نقله إلى مستشفى السجن، التي لم تعترف بمرضه فعاد إلى محبسه، حتى فقد وعيه، فتم نقله إلى مستشفى برج العرب الحكومي نهاية الشهر الماضي، وهناك أصيب بغيبوبة، بحسب محاميه، محمد حافظ.

وتبين من الفحوصات الطبية أن بسيوني مصاب بورم في المخ، يضغط على نخاعه الشوكي وعلى أوعويته الدموية، مما أدى إلى تجمعات دموية في المخ سببت الغيبوبة، بحسب التقرير الطبي الذي حصل «مدى مصر» على نسخة منه.

وأضاف حافظ أن النيابة طلبت من المستشفى إعلامها بعدم جاهزيتها لعلاج بسيوني لكي يتم نقله إلى المستشفى الأميري الجامعي في محطة الرمل المجهزة لحالته، «وهو ما تقدمنا به بالفعل، لكن قرار النيابة لم يصدر بعد»، يقول حافظ.

كانت محكمة عسكرية قد قضت في نوفمبر الماضي على بسيوني بالحبس سنتين، ومثلهما مراقبة في القضية 127 جنايات عسكرية، المتهم فيها 42 آخرين، حصل بعضهم على البراءة، فيما عوقب آخرون بالحبس لمدد تتراوح بين سنتين والمؤبد.

وشملت الاتهامات الموجهة إليهم التجمهر والتظاهر وإتلاف سيارة شرطة والشروع في قتل ضابط جيش في منطقة العجمي بالإسكندرية. وقال حافظ إن محاميّ المتهمين تقدموا بطعن على الحكم أمام محكمة النقض العسكرية، ولكنها لم تحدد جلسة لنظره بعد.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن