مُحدَّث: إخلاء سبيل خالد يوسف بعد التحقيق معه في حيازة «زانكس»

أخلت نيابة شرق القاهرة سبيل خالد يوسف، المخرج السينمائي وعضو مجلس النواب، بعد التحقيق معه بخصوص ضبطه في مطار القاهرة وبحوزته 10 شرائط من عقار زانكس المهدئ.

وأكد يوسف خلال التحقيق أن الأقراص المضبوطة تخص زوجته، وأنه قام بشرائها وفق «روشتة» طبيب، بحسب موقع «اليوم السابع».

كما استمعت النيابة إلى أقوال الطبيب المعالج لزوجة يوسف، بالإضافة إلى الصيدلي الذي أكّد صرفه الدواء بناء على وصفة الطبيب المختص.

كانت السلطات اﻷمنية بمطار القاهرة قد ألقت القبض على خالد يوسف وبحوزته 10 شرائط من أقراص الزانكس قبيل سفره إلى باريس، واتُخذت اﻹجراءات القانونية ضده، بحسب ما نشرت صحيفة المصري اليوم.

وقال هيثم الحريري، عضو مجلس النواب وأحد أعضاء ائتلاف 25-30 الذي ينتمي له يوسف داخل المجلس، لـ«مدى مصر» إنه تواصل مع يوسف الذي ينتظر العرض على النيابة.

وأوضح الحريري أن أقراص الزانكس التي وُجدت مع يوسف هي أقراص تنتمي لجدول اﻷدوية المحظور تداولها دون وصفة طبية، لكنها تنتمي إلى جدول 2 وليس جدول 1، ﻷنها ليست مواد مخدرة وإنما مهدئات، مضيفًا أن الكمية المضبوطة قليلة، وبالتالي لا يمكن اعتبار حيازتها بغرض اﻹتجار.

كما أوضح الحريري أن الحصانة البرلمانية لا تسري في حالة التلبس، كما أنها لا تسري داخل المنطقة الجمركية في المطار.

يُذكر أن يوسف هو أحد أبرز السياسيين الفاعلين إبّان عزل الرئيس السابق محمد مرسي، حيث سُمح له باستخدام طائرة لتصوير المظاهرات الحاشدة. وفي الشهور الماضية، أعلن يوسف معارضته لتنازل الحكومة عن جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، مستنكرًا القبض على الشباب الذين تظاهروا للدفاع عن مصرية الجزيرتين.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن