يوميات قارئ صحف: الأحد 22 مايو 2016

الطائرة..المؤامرة

لحسن الحظ حد نبه المصري اليوم أن مانشيت الطبعة الأولى غلط ومتسرع: “لغز الطائرة المنكوبة يقترب من الحل”. فغيروه وطلعت بعدها بمانشيت “لجنة تحقيق «الطائرة المنكوبة» تصدر تقريرها الأول“. أغلب التحليلات المحترمة حتى الآن بتقول أن التحقيقات هتستغرق شهور أو ربما أعوام بسبب عمق المياه وعدم إعلان أي جهة مسئوليتها زي الطائرة الماليزية اللي اختفت من سنتين.

حديث المؤامرات مزدهر في صحف اليوم في ظل عدم توافر معلومات جديدة. المصري اليوم نشرت تقرير كتبه سامح اللبودي بعنوان “هل سقطت الطائرة فى محيط المناورات الإسرائيلية؟“. وعباس الطرابيلي كتب في نفس العدد “الطائرة.. والمصالح وراء الجريمة“. وحمدي رزق عن مؤامرة الإعلام الغربي “فضيحة بالعربية والفرنسية!”.

على جانب آخر عمرو الشوبكي وجه نقد شديد لتعامل مصر مع الحادث تحت عنوان “البطحة التى على رأسنا“.

وفي الوطن المانشيت الرئيسي: “استنفار بمصر للطيران لمواجهة حرب الشائعات” ومصدر بالشركة: “دول ووسائل إعلام تحاول إثبات السقوط بسبب الطيار أو عيب فني وفرنسا تحقق مع 80 عاملا في شارل ديجول”.

وفي اليوم السابع المقالات بعناوين من نوع يوسف أيوب “لماذا مصر المقصرة دائماً؟”، ودندراوى الهوارى “إحنا دائماً نحاسب على المشاريب.. سواء كنا «مجنى علينا» أو أبرياء!!”، وعادل السنهورى “لماذا ينحاز الإعلام الغربى والأمريكى ضد مصر”.

ومانشيت اليوم السابع: “لغز الدخان المتصاعد من الطائرة المنكوبة.. سلامة الطيران الفرنسية تتحدث عن انبعاث دخان قبل فقدانها.. ومصر للطيران لا توجد تأكيدات.. توسيع دائرة المسح إلى 40 ميلا.. “وسكاي نيوز” مقاتلات يونانية اعترضت طائرة أمريكية قرب مكان السقوط.”

وطبعا أحمد موسى يتساءل في الأهرام: “من المستفيد ؟”. وفي الأخبار رئيس التحرير ياسر رزق كتب “مؤامرات تفشل .. ورهان يربح“.

مانشيت الأهرام: “التقرير المبدئي حول حادث الطائرة بعد شهر” و”مصر للطيران: الحركة لم تتأثر والتشغيل يسير بانتظام”.

مانشيت الأخبار: “الجيش يواصل البحث عن حطام الطائرة في المياه العميقة.. سفينة فرنسية لانتشال الصندوقين الأسودين… وتحقيقات مع العاملين بمطار ديجول”.

مانشيت الشروق: “القاهرة وباريس تحاصران دخان الطائرة المنكوبة”، وفي العنوان الفرعي: “موقع متخصص: الطائرة أرسلت 7 إشارات آلية خلال 3 دقائق عن وجود دخان قبل اختفائها عن شاشات الرادار”.

في المصري كمان: “«مصر للتأمين» تتفاوض مع شركة بريطانية لصرف التعويضات“. و”«البنتاجون» لا يستبعد فرضية الهجوم الإرهابى“. و”«باريس»: إشارات الطائرة رصدت «دخاناً» داخلها قبل سقوطها”.

وفي الوطن: “5 سيناريوهات وضعتها «ميرور» البريطانية لاستهداف «804 مصر للطيران»”.

الشرق الأوسط السعودية كتبت: “لغز الدقائق العشرين للطائرة المنكوبة يثير التأويلات” في تقرير من باريس. ومن القاهرة: “مساعي تكريس فرضية «الخطأ البشري» في حادث تحطم «الإيرباص» تثير استياء بمصر“. والكاتبة العراقية إنعام كجه جي كانت على طيارة القاهرة لباريس اللي وقعت وهي راجعة وكتبت “كنت في الطائرة المنكوبة“.

على جانب آخر فاكرين طيارة قبرص؟ اليوم السابع كتبت: “بعد تأجيل النظر فى أمره.. محكمة قبرص تحسم مصير ترحيل خاطف الطائرة المصرية إلى القاهرة.. نشرات الإنتربول المصرى وطلب الادعاء القبرصى ورغبة المتهم تجبرها على الموافقة.. وسيف مصطفى يواجه اتهامات عديدة”.

 ———-

إخوان وجماعات

خد بالك من تقرير في الشرق الأوسط السعودية بعنوان “على خطى «النهضة».. فصيل من إخوان مصر لا يستبعد فصل السياسة عن الدعوة“.

المصري اليوم: “قيادات بـ«الجماعة الإسلامية» تطالب باعتزال «السياسة»”.

وفي اليوم السابع: “الإخوان” تأكل نفسها.. الجماعة توقف لأول مرة الأمين العام ونائب المرشد عن عملهما وتحيلهما للتحقيق.. واللجنة الإدارية تبلغ قيادات اسطنبول بعدم الاستجابة للقرار.. وتتوعد مكتب لندن بإجراءات عقابية”.

و”انتهاء التحقيقات مع متهمى تنظيم ولاية سيناء.. النيابة تسجل اعترافهم بالانضمام إلى “داعش”.. يواجهون تهم اعتناق أفكار تكفر الحاكم وأعضاء مجلس النواب وحيازة أسلحة.. وإحالتهم للقضاء العسكرى خلال أيام”.

ميدانيا للمرة الألف في الشروق: “الداخلية: استشهاد ضابط وإصابة عريف إثر انفجار عبوة ناسفة بمدرعة شرطة بالعريش“: الملازم أول كريم رفعت محمد شوقى الضابط بقطاع الأمن المركزى استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة حال مرورها بدائرة قسم شرطة أول العريش، كما أصيب عريف الشرطة وليد مختار أحمد.”

وفي البوابة: “الجيش يبدأ خطة “الصقر الجارح” لتطهير سيناء خلال ساعات“. ربنا يستر “وبحسب المصادر فإن حشودا عسكرية من الجيش الثانى الميدانى أجرت علميات تطويق لعناصر بيت المقدس في المناطق الواقعة جنوب مدينتى الشيخ زويد ورفح، لمحاصرتهم بالمناطق الجنوبية وقطع التواصل بين العناصر الإرهابية استعدادا لشن حملات أمنية مكبرة للقضاء على الإرهاب في سيناء. وعلمت «البوابة» أن الخطة المزمع تنفيذها سيشارك فيها جميع أنواع الطيران الحربى من طائرات الأباتشى وطائرات بدون طيار «الزنانة» وطائرات F١٦ المقاتلة والمدفعية الثقيلة والدبابات وكاسحات الألغام والآليات العسكرية من سيارات الهامر العسكرية وتتضمن الخطة مداهمة جميع معاقل الإرهاب في توقيت واحد، «جوا» و«برا» لمنع تسلل وهروب العناصر الإرهابية خاصة بعد تجميع معلومات عن معاقل الإرهابيين بمناطق الشيخ زويد ورفح ووسط سيناء. وأضافت المصادر أن قوات الجيش الثالث الميدانى قامت بعمل كمائن أمنية لفصل شمال سيناء عن وسطها لتضييق الخناق على التنظيم الإرهابى ومنع عناصره من الفرار من الشيخ زويد ورفح إلى مدينة العريش بعد ورود معلومات عن نية عناصر تنظيم بيت المقدس تستعد للهروب لوسط سيناء والمناطق الواقعة جنوب العريش.”

———-

صحافة

الأهرام: ” تأجيل اجتماع الأسرة الصحفية تضامنا مع أسر ضحايا الطائرة“.

الوطن: “اشتعال «حرب توقيعات» بين المؤيدين والرافضين لمجلس «الصحفيين» من أجل عقد «عمومية طارئة»: معتصمو النقابة: قدّمنا 600 توقيع لتأكيد قرارات «4 مايو».. و«تصحيح المسار»: جمعنا 900 توقيع لعقد «عمومية سحب الثقة»”.

المصري اليوم: “محمد أمين.. رئيساً لمجلس أمناء «المصرى اليوم»” بدل محمد سلماوي.

في الأخبار نجيب ساويرس كتب “أون تي في.. وجحا وحماره” عن صفقته مع أبو هشيمة.

———-

داخلية

المصري اليوم: “منظمات حقوقية: إضراب «متظاهرو الأرض» عن الطعام احتجاجاً على الأحكام“.

و”تحديد المتورطين فى «حادثتى حلوان».. وتوسّيع الاشتباه لضبطهم”… وتبين من التحقيقات استشهاد النقيب أحمد حسين رضوان، وإصابة النقيبين أحمد صبحى زكريا وأحمد عبدالفتاح أبورية، من قوة قطاع الأمن المركزى، اللذين تم نقلهما إلى المستشفى لتلقى العلاج، وحالتهما مستقرة… وقالت مصادر بمديرية أمن القاهرة، إن فريق البحث المشارك فيه ٣ إدارات من المديرية مكلفة بجمع التحريات حول الواقعة وجمع كل المعلومات حول المتهمين فى استشهاد الضابط وإصابة ٢ آخرين من القوات، وأن فريق البحث توصل إلى معلومات جديدة حول متورطين آخرين فى العملية الإرهابية الأولى التى راح ضحيتها ٨ من رجال الشرطة.”

و”القبض على ٣ متهمين بخطف رجل الأعمال السعودى بالإسماعيلية“… واعترف المتهمون، أمام فريق البحث، باختطاف رجل الأعمال، وارتكاب وقائع خطف لـ٣ رجال أعمال، وتوصل فريق البحث إلى المكان الذى قام المتهمون بإخفاء رجل الأعمال السعودى فيه عقب خطفه، وهو عبارة عن قفص حديدى محاط بالأحجار من الجبل داخل أحد المدقات الصحراوية بالسويس، كما تمكن فريق البحث من ضبط مبالغ مالية وأسلحة نارية أرشد عنها المتهمون تُستخدم فى عمليات الخطف، وسيارات مبلّغ بسرقتها، قاموا بتغيير ألوانها.”

وفي البوابة عن نفس الموضوع “تفاصيل القبض على عصابة خطف رجل الأعمال السعودي“، تفاصيل أكتر: “وروى حسن آل سند رجل الأعمال تفاصيل اختطافه وما بعده، حتى إطلاق سراحه، قائلًا: «انطلقت مع السائق في طريقى إلى المطار، عائدًا إلى بلدى، فاعترضوا سيارتنا، ونزل منها ٥ إلى ٦ ملثمين، لست متأكدًا من عددهم، فالوقت كان ليلًا والطريق صحراوي.. بادر السائق بإغلاق الأبواب والنوافذ، إلا أنهم أطلقوا الرصاص على الأبواب والنوافذ لتفتح، وقاموا بإنزالنا من السيارة وتغطية أعيننا وأركبونا سيارتهم». وأضاف: «نقلونا إلى وجهة لا نعلمها، وبقينا في السيارة على وجوهنا المغطاة أكثر من يوم ونصف اليوم، شربنا خلالها الماء مرة واحدة فقط، ومن السيارة نقلونا إلى جبل وأدخلونا قفصا مساحته تكفى لشخص واحد فقط، وبقينا فيه ٨ أيام، وبدأت مفاوضاتهم وتهديداتهم، تارة يقولون: حكم الشيخ عليك بالقتل، وتارة الأمير، ولترويعنا قالوا: إن المربوط في أرجلنا سلك كهربائى وسنحرق كما حصل مع الطيار الأردنى الذي أحرقه تنظيم داعش الإرهابي». وقال آل سند: «كانوا يقدمون لنا الفطائر المتعفنة، والماء القليل جدًا، كنت والسائق نتقاسم زجاجة الماء الواحدة، ونقتصد كى تكفينا، وذلك القفص كان لكل الاستخدامات والحاجات، سلبونا كل ما كان لدينا وتعرضنا للضرب، وأقواها كان على رأسى بالسلاح، بقيت أنزف بعدها ساعات». وأوضح أن «العصابة كانت منظمة، ففى الوقت الذي كان ولدى على يوصل المبلغ المتفق عليه كان مراقبًا، وطلبوا منه إلقاء المبلغ في منطقة معينة والذهاب بعيدًا، فلم يحددوا آلية مسبقة للتنفيذ، وكانوا يراقبون نجلى، وبعد تسلم المبلغ، انزلونا من الجبل وساروا بنا مسافة ساعة ونصف الساعة، وسلمونا هاتفًا محمولًا وماء، وطلبوا عدم الاتصال إلا بعد ساعتين، وبعد أن تيقنت من ابتعادهم رفعت الغطاء عن عينى وصليت ركعتين شكرًا لله، وواصلنا طريقنا شرقًا حتى وصلنا إلى شارع رئيس، الذي لم يتوقف فيه لنا أحد، فقد كانت ملابسى مغطاة بالدم، فاستخدمت الهاتف وتبين أنه الجهاز نفسه الذي تم التفاوض به»، وأضاف: «إنه تواصل مع الأصدقاء والأمن، الذين حضروا إلى الموقع بعد تحديده، ومنه انتقل إلى المستشفى لتلقى العلاج».”

وفي الأخبار برضو “«الأخبار» تكشف تفاصيل القبض علي مختطفي رجل الأعمال السعودي… المتهمون: خطفنا المجني عليه بالخطأ.. وشريكه المصري كان المستهدف“.

———-

قضاء

امبارح كان يوم المظاليم في المحاكم. الشروق: “تأجيل قضية «الإتجار بالبشر» المتهم فيها أعضاء «جمعية بلادى» إلى 19 نوفمبر“. 6 شهور كمان لآية حجازي ورفاقها في انتظار تقرير لجنة.

و”النقض تقضي ببراءة 36 طالبا بالأزهر لاتهامهم في أحداث عنف الجامعة“.

وكذلك في الأهرام: ” النقض تقضي بقبول طعن 29 متهمًا في أحداث عنف منطقة النزهة“.

والمصري اليوم: “دفاع متهمى «اثنين الأرض»: مستحيل تنظيم مظاهرات معارضة يوم «٢٥ إبريل»”.

و”«شوكان» لمحكمة «فض رابعة»: الشرطة دعتنى للتصوير“. تأجيل 31 مايو.

و”إحالة مدير عام بـ«مكتب وزير الثقافة السابق» للمحاكمة” طالما منصبه “مدير عام الشؤون المالية والإدارية بقطاع مكتب وزير الثقافة السابق” وطالما منشروش اسمه يبقى لواء في الأغلب.

والبوابة في تقرير مجمع “قطار المحاكمات ينتهى بالتأجيلات.. مبارك والعادلي ونظيف في “قطع الاتصالات” لـ 3 يوليو.. مرسي في “إهانة القضاء” لـ 23 يونيو.. والأمين في سب منصور في 4 يونيو المقبل”.

———-

برلمان

في الوطن: “البرلمان يناقش الموازنة غداً.. واجتماع اليوم لمناقشة «القيمة المضافة»”.

و”الوطن سبورت” ينشر أبرز نصوص قانون الرياضة الجديد قبل عرضه على “النواب“.

المصري اليوم: “«الضرائب»: جاهزون لتطبيق «القيمة المضافة»” بس شوف دي “فى المقابل، قال محمد الزينى وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن الوقت غير مناسب فى المرحلة الحالية لتطبيق الضريبة على القيمة المضافة. وأضاف الزينى، فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم» أن اللجنة لم تتسلم حتى الآن المسودة النهائية لمشروع القانون الذى تعتزم الحكومة عرضه على مجلس النواب بعد مراجعته فى مجلس الدولة. وقال إن بيانات حكومية رسمية أصدرتها وزارة المالية ومصلحة الضرائب أشارت رسميا إلى أن تطبيق الضريبة فى الوقت الراهن سيرفع الأسعار ١.٥% وهو ما لا يمكن تحمله فى ظل تدنى القدرة الشرائية للمواطنين على خلفية تراجع قيمة الجنيه وارتفاعات الأسعار. وشدد وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب على أن تلتزم الحكومة بإصدار أى تشريعات أو إجراءات من شأنها رفع الأسعار أو زيادة تكلفة الإنتاج فى الأشهر المتبقية من العام الحالى. وتابع: الجو العام والظروف المحيطة لا تسمح بذلك، فضلا عن أحوال المواطن لا تحتمل زيادات سعرية جديدة.” ده مستقل عن دمياط ناجح على قائمة في حب مصر.

و”«تشريعية النواب» تمهل «العدل» أسبوعاً لتعديل «فض المنازعات»”.

و”«التشريع» ينفى تصريحات «العجاتى»: لم نتسلم «الهيئة الوطنية للانتخابات»”.

“«المحامين» تطالب «النواب» بإقرار قانون المحاماة“.

في البورصة: ” “النواب” يصوت على قرض بـ 243 مليون دولار من “النقد العربى” الثلاثاء المقبل”.

———-

متابعات

في الوطن “احتراق 7 منازل ومخزن وإصابة شخصين في مشاجرة طائفية بين عائلتين بالمنيا” بس حذفوا كلمة طائفية من عالموقع!

وحوار مع “وزير الرى: القلق من سد النهضة مطلوب.. ونسعى لوضع قواعد للتعامل معه تستمر 300 عام.. وحصتنا من المياه لن تقل”.

و“الشرطة القبرصية تقتل مصريا هدد بذبح طفله“.

المصري اليوم: “العثور على ٢٤ جثة متحللة بشواطئ مطروح خلال أسبوع“.

وتحقيق بعنوان “«المصرى اليوم» ترصد فى جولة استمرت ٣ أشهر: مزلقانات الأهالى.. معابر الموت المفاجئ” للزميلة ولاء نبيل.

وفاكرين مصنع موبكو اللي أهالي دمياط وقفوه أيام مبارك؟ في الأخبار: “الرئيس يفتتح توسعات مصنع موبكو للأسمدة بدمياط خلال ساعات... رفع الطاقة الإنتاجية للمجمع إلي 2 مليون طن من أسمدة اليوريا و120 ألف طن من الأمونيا”.

———-

اقتصاد

في الشروق: “«الديار القطرية» تتغاضى عن سداد مستحقات للدولة بنحو 3.5 مليار جنيه فى «سيتى جيت»: • الموافقة على رسومات المشروع باسم بروة القاهرة الجديدة دون إخطار الإسكان بتعديل هيكل المساهمين وتغيير اسم الشركة”.

والإمارات كمان: “«إعمار مصر» تسعى لشراء 50 فدانا على طريق مصر إسكندرية الصحراوى“.

و”خبراء: تأثير محدود على قناة السويس من طريق القطب الشمالى: • مطالب بتخفيض رسوم قناة السويس.. وتراجع أسعار البترول تشجع الخطوط للاتجاه لطرق بديلة”.

في المصري اليوم “«الوزراء» يستدعى ملفات الشركات العائدة من الخصخصة للتسوية مع المستثمرين“.

وأنباء عن مزيد من الاقتراض: وزير الري “«عبدالعاطى»: نتفاوض على قرض دولى لتطوير نظم الرى” .

و”«الأهلى»: مستعدون لإدارة «قرض الضبعة»”.

وشعبة “«السيراميك» تطالب بتخفيض سعر الغاز لـ٣ دولارات“.

وعن آخر لقاء وفد “الدبلوماسية الشعبية” عقده في روما: “«إينى»: «ظُهر» سيقلب موازين الطاقة فى الشرق الأوسط”.

والبورصة فيها الإصدار السنوي لمؤشرات أداء القطاع المصرفي: ” “بزنس نيوز”:”الأهلى” بنك العام و”المصرى الخليجى” الأسرع نمواً و”الإسكندرية” الأكفأ… التجارى الدولى يتصدر مؤشر خدمات الأفراد والتعمير والإسكان الأعلى إنفاقاً على المسئولية المجتمعية”.

———-

رأي

من مقالات الشروق حسام السكري كتب “عن أهل الشر ومنهم.. أعتذر”، وأحمد عبد ربه قدم كشف حساب بعنوان “ماذا فعل الرئيس فى العام الثانى؟”، وإبراهيم عوض عن أزماتنا الخارجية كتب “أزمات التعاون الدولى.. مصر ليست كوريا الشمالية”.

عبد المنعم سعيد كتب في المصري اليوم “احتباس مصر الحرارى!”: “فسوف يحتاج الأمر مبادرات من الدولة للتنفيس الحرارى الذى يفتح نوافذ للكلام وأبواباً للخروج من السجون. الأمر بالتأكيد سوف يحتاج صفقة سياسية كبرى بحيث يندرج الشباب فى العملية السياسية من خلال الأحزاب الموجودة التى تزيد على المائة منها ١٩ دخلت مجلس النواب أو خلق أحزاب جديدة. ومرحبا بهم فى العمل الأهلى حيث توجد ٤٧ ألف جمعية مصرية، وفى البرلمان، والتنافس فى الانتخابات القادمة لرئاسة الجمهورية بعد أن قرر الأستاذ حمدين صباحى الانسحاب من المنافسة. قانون التظاهر يحتاج إلى تعديلات وفقا لرؤية المجلس القومى لحقوق الإنسان”.

وفي الأهرام سلوى العنتري كتبت ” التوجهات الرئيسية للموازنة العامة الجديدة”.

وفي الشرق الأوسط السعودية سوسن الشاعر كتبت هجوم يميني على مساعدي أوباما: “فريق الرئيس لا الرئيس”.

وفي الحياة السعودية خالد الحروب كتب: “«النهضة التونسية» وتحولاتها: دمقرطة إسلامية جديدة؟” وخالد الدخيل كتب “الغنوشي: الإسلام يتسع للعلمانية ولحرية المعتقد!”.

في الوطن رئيس التحرير التنفيذي محمود الكردوسي تساءل “أين «ظهيرنا الإلكترونى»؟” وكتب النص التالي: “قديماً.. كانت الحروب تجرى على الأرض: جيوش نظامية تواجه جيوشاً مثلها، أو عصابات وميليشيات مسلحة، وربما فرق مرتزقة، وكان تماسك الجبهة الداخلية عاملاً حاسماً فى كل حرب. الآن.. ثمة متغير جديد. أصبح لكل حرب جبهتان: واحدة على الأرض، والأخرى «افتراضية». الدولة المصرية تواجه حرباً شاملة كما نعرف، حققت فيها إنجازاً هائلاً على الأرض، لكنها حتى الآن فاشلة فى شقها الافتراضى.. عاجزة عن السيطرة على حزمة مؤثرة من المواقع الإلكترونية المعادية، سواء يديرها إخوان أو ثورجية. هذه المواقع ستدمر جبهة مصر الداخلية، إن لم تكن قد دمرتها بالفعل. مشكلة الدولة أنها لم تحرك ساكناً رغم أنها تملك شرعية إغلاق هذه المواقع ومحاسبة من يديرونها، ولم تنشئ لنفسها ميليشيات إلكترونية تدافع عن ثوابتها. للأسف.. مصر بلا «ظهير إلكترونى» يا سيادة الرئيس!”

———-

خارجي

في الأهرام: “وزير خارجية كندا يجرى مباحثات بالقاهرة الأربعاء المقبل”.

والمصري اليوم: “«فتح» و«حماس» فى القاهرة استجابة لـ«مبادرة السيسى»”.

وفي البوابة “«ها آرتس» كشفت عن دور تونى بلير: المحادثات السرية التى سبقت إعلان مبادرة السلام الجديدة مع إسرائيل“.

بالمناسبة أمس في الشرق الأوسط السعودية: “مصادر: توني بلير وقف وراء مبادرة توسيع الحكومة الإسرائيلية لقبول الحل الإقليمي“.

وزعيم المعارضة “هيرتسوغ: كنا سنطلق عملية تتجاوب مع المبادرة العربية لكن نتنياهو رفضها“. (وكذلك في الحياة السعودية “هيرتسوغ: نتانياهو أضاع بتحالفه مع اليمين فرصة تسوية تشمل غزة وتغير وجه المنطقة“). سوري يا سيسي. و”باراك وديسكين ينتقدان بشدة تعيين ليبرمان وزيراً للدفاع“.

وعودة الحديث عن الحل الأردني: “رئيس وزراء الأردن الأسبق: الكونفدرالية مع فلسطين ستقوم بعد إقامة الدولة“.

بس عندنا فرصة لمساعدة فلسطين لو حبينا: “مصائب «الغزيين» تأتي وتذهب إلا انقطاع الكهرباء وحرية الحركة“.

في سوريا: “60 ألف شخص قتلوا في سجون النظام في 5 سنوات” عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

في الشأن الليبي الأهرام نشرت حوار مع أحمد معيتيق “نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى لـ«الأهرام»: نأمل فى دعم مصر لتجاوز أزمتنا”.

والشرق الأوسط حاورت في القاهرة “أحمد قذاف الدم لـ «الشرق الأوسط» : ليبيا في خطر.. والأسلحة تتدفق رغم الحظر”. و”السراج يناقش مع وزير الدفاع الجديد خطط تشكيل الحرس الرئاسي في طرابلس“. وفي الحياة: “حفتر يشترط «حل الميليشيات» لدعم حكومة الوفاق الليبية” نقلا عن رويترز.  

في تونس: “تونس: «النهضة» تعقد مؤتمرها العاشر وسط رفض المعارضين لتوجهات الغنوشي”.

في “الجزائر: زعيم الأغلبية يتهم مدير مخابرات سابقًا بـالسعي لفرض خلف لبوتفليقة“.

في الملف اليمني قطر دخلت على الخط:” أمير قطر يقنع وفد الحكومة اليمنية بالعودة لمحادثات الكويت“.

وترجمة لمقال روبرت كيجان عن ترامب: “كيف تصل الفاشية إلى أميركا؟”.

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على[email protected]

 

اعلان
 
 
 
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن