محامي حقوقي: الشرطة ألقت القبض على 75 شخصًا منذ الخميس.. و”الصحفيين” تدين “الاعتقالات العشوائية”

قال مختار منير المحامي في مؤسسة حرية الرأي والتعبير إن إجمالي عدد المعتقلين في الحملة الأمنية التي قامت بها وزارة الداخلية منذ مساء أمس الأول بلغ 75 شخصًا، منهم عشرة جرى الإفراج عنهم، وعشرة على الأقل غير معلوم مكان احتجازهم، وتنكر وزارة الداخلية إلقاء القبض عليهم.

ونقلت صفحة “الحرية للجدعان” على موقع فيسبوك، والمعنية بالدفاع عن المعتقلين عن “منير” قوله إن أحد المعتقلين المختفين وهو الطالب عبد الرحمن زيدان ظهر أمس بقسم ‫شرطة عين شمس.

كما نقلت صفحة جبهة الدفاع عن متظاهري مصر حصرًا بأسماء المعتقلين.

فيما كانت صحيفة الشروق قد نقلت أمس عن مصدر أمني في مديرية أمن الجيزة قوله إن أجهزة الأمن ألقت القبض على 58 شخصًا وأفرجت لاحقًا عن 33 منهم.

وأدانت نقابة الصحفيين في بيان اليوم ما وصفته بـ”عمليات اعتقال عشوائية” طالت صحفيين، وتضمنت مداهمة منازل صحفيين “دون سند قانوني”.

وقال البيان إن “ما جرى مع الزملاء خلال الفترة الأخيرة يستوجب وقفة جادة وحاسمة لوقف الانتهاكات بحق المصريين عمومًا، وفي القلب منهم الصحفيين”.

وقال “منير” لـ”مدى مصر”: “حتى الآن من غير الواضح طبيعة التهم الموجهة لأي ممن جرى اعتقالهم ضمن حملة الاعتقالات تلك، لأن التحقيقات لم تبدأ أصلًا حتى الآن معهم، فما جرى حصره حتى الآن هي عشرة محاضر شرطة جرى تحريرها، يضم بعضها أكثر من متهم، كلها تقريبًا جرى إحالتها من النيابات الجزئية إلى نيابات أمن الدولة بدعوى عدم الاختصاص، والتي بدورها لم تنظر فيها بعد أو أعادت بعض منها إلى النيابات الجزئية أو الكلية بدعوى عدم الاختصاص أيضًا”.

وأوضح: “على سبيل المثال فقد أرجأت نيابة روض الفرج التحقيق مع شريف شيكو، ثم أحالت التحقيق معه لنيابة أمن الدولة التي أحالته مجددًا إلى نيابة شمال القاهرة، بينما كانت نيابة مدينة نصر قد أحالت التحقيق مع الشقيقين محمد وأحمد نبيل من نيابة مدينة نصر أول إلى نيابة أمن الدولة، التي لم تبدأ التحقيق معهما بعد، وكانت نيابة شبرا قد أرجأت التحقيق مع سيد البنا وآخرين قبل أن تحيله بدعوى عدم الاختصاص لنيابة أمن الدولة التي لم تتلق أوراق التحقيق بعد”.

وأضاف “منير”: “المحامون عمومًا لم يطلعوا بعد على التهم ولا المحاضر لأن الاطلاع عليها يستلزم أولًا فتح التحقيقات”.

لكن مايكل رؤوف، محامي الناشط اليساري هيثم محمدين، قال لـ”مدى مصر” إن موكله مَثل بالفعل اليوم للتحقيق أمام نيابة الصف، التي وجهت إليه تهم الانتماء لجماعة محظورة، هي جماعة الإخوان المسلمين، والسعي لقلب نظام الحكم، والدعوة للتظاهر بغير ترخيص احتجاجًا على اتفاق ترسيم الحدود مع السعودية.

وأضاف “رؤوف” أن “هيثم أنكر التهم جميعها، كما أنكر معرفته بأحراز القضية، وهي منشورات تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، ولفت هيثم النظر إلى أن المنشورات نفسها لا تحدد أي انتخابات أو تاريخ تنظيمها”.

وقال أسامة مشهور، وهو ابن عم هيثم محمدين، إن النيابة قررت تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

ويرى خالد علي المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق، والذي يعد أحد الداعين للتظاهرات المزمع تنظيمها بعد غد احتجاجًا على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع السعودية إن “حملة الاعتقالات واسعة النطاق تلك قد يبدو إنها تشكل ضغطًا على الكثيرين من حيث إشاعة أجواء من الخوف قد تدفع الأسر لمحاولة منع أبناءها من المشاركة، لكنها في المقابل قد تتسبب في فتح نطاق الغضب من التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ليشمل الغضب من محاولة فرض الصمت عن الاتفاقية نفسها عبر القمع”.

وأضاف “هذا المشهد يشكل جزءًا من مشهد أكبر هو وعي بدأ يتسع بين الطبقة السياسية التي أنكر معظمها في السابق ما لفتت إليه الأقلية النظر، وهو أن إدعاء (الرئيس عبد الفتاح) السيسي مواجهته لجماعة الإخوان المسلمين، والذي قد يبرر من وجهة نظر الأغلبية العنف والقمع، ليس إلا غطاء لمحاولته العودة بمصر إلى الماضي، وتمرير بناء نظام قمعي يطيح بكل معارضيه”.

واستكمل قائلًا: “شيء فشيء يتغير المزاج العام أيضًا حول تلك الطبقة السياسية، وتتغير وجهة النظر إلى هذا الرجل من كونه قد أنقذ مصر من جماعة الإخوان المسلمين إلى كونه شخص غير جدير بالحكم، لكن دون بديل سياسي واضح يمكن أن يخلفه”.

وأطلقت قوى سياسية معارضة ما أسمته بـ”الحملة الشعبية لحماية الأرض – مصر مش للبيع”، في مواجهة قرار التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية ضمن اتفاقية ترسيم الحدود مع مصر.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن