الأمن يعتقل ثلاثة طلاب بجامعة طنطا من بيوتهم على خلفية تظاهرات ضد التنازل عن “الجزيرتين”

قالت المحامية الحقوقية ياسمين حسام الدين إن قوات اﻷمن اعتقلت ثلاثة طلاب بجامعة طنطا، على خلفية وقفة احتجاجية جرت بالجامعة أمس الأول، السبت، احتجاجًا على تنازل مصر عن جزيرتي “تيران” و”صنافير”.

وأضافت حسام الدين أن الطلاب المقبوض عليهم هم التوءم إبراهيم سمير وعبدالرحمن سمير، باﻹضافة إلى أحمد أبوليلة، موضحة أنه جرى اعتقالهم من بيوتهم ليلة أمس الأحد، وأن مكانه احتجازهم غير معلوم حتى الآن.

كما أوضحت حسام الدين أن إبراهيم وعبدالرحمن سمير لم يكونا مشاركين في وقفة أمس، إلا أن قوات اﻷمن قبضت عليهما بناءً على أمر ضبط وإحضار صدر لهم مسبقًا بتهمة التظاهر خلال الذكرى الخامسة للثورة في 25 يناير الماضي. فيما كان أحمد أبوليلة مشاركًا في وقفة أمس الأول، بحسب ما قالت حسام الدين، التي أضافت أن قوات الأمن قامت بمصادرة عدد من الكتب والمتعلقات الشخصية من منازل الطلاب المقبوض عليهم.

من جانبه، أصدر اتحاد طلاب جامعة طنطا بيانًا على صفحته على فيسبوك أعلن فيه دعوته لعقد اجتماع عام لمجلس اتحاد الجامعة واتحادات الكليات بالجامعة بعد القبض على الطلاب. وأوضح البيان أن الوقفة الاحتجاجية “كانت سلمية تمامًا وعبر فيها الطلاب عن رأيهم من خلالها وهو حق دستورى لكل مواطن فى هذا البلد”.

وأضاف البيان أن اتحاد الطلاب لن يقبل “بالانحياز إلا للحقوق الدستورية للطلاب وحقوقهم فى القانون، وحقهم فى التعبير السلمى عن رأيهم”.

وهدد البيان بالتصعيد المباشر “في حالة عدم اﻹفراج عن الطلاب ومعرفة أماكنهم”. كما دعا البيان طلاب الجامعة للتجمع صباح اليوم أمام كلية الطب لحين معرفة مكان زملائهم المختفين ورجوعهم.

وحسب حسام الدين، فإن عددًا من المحامين يمر على أقسام الشرطة اليوم للتأكد من عدم إيداع الطلاب المحبوسين هناك قبل البدء في تقديم بلاغات رسمية باختفاء الطلاب قسريًا.

كان عدد من الطلاب قد تظاهروا، أمس وأمس الأول، في جامعات حلوان وطنطا واﻹسكندرية احتجاجًا على تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير. كما قرر رئيس جامعة القاهرة جابر نصار إلغاء مظاهرة كان قد تقرر إجراؤها في الجامعة أمس اﻷحد “بسبب عدم حصولها على تصريح”، حسبما نشرت صحيفة المصري اليوم.

وتأتي التظاهرات التي شهدتها الجامعات في الأيام الماضية بعد غياب طويل لأي حراك احتجاجي في الجامعات المصرية المختلفة، التي لم تشهد أي فعاليات طلابية احتجاجية منذ بداية العام الدراسي الحالي.

فيما أتت تلك الوقفات الاحتجاجية امتدادًا لمظاهرات “جمعة اﻷرض”، يوم الجمعة الماضي، حيث تظاهر اﻵلاف من المواطنين في عدد من محافظات مصر احتجاجًا على التنازل عن الجزيرتين.

كانت مصر قد أعلنت مطلع اﻷسبوع الماضي إتمامها اتفاقًا مع المملكة العربية السعودية حول تعيين الحدود البحرية بين البلدين خلال زيارة الملك سلمان إليها. وأسفر الاتفاق، بحسب بيان من مجلس الوزراء المصري، عن ضم جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين على مدخل خليج العقبة إلى اﻷراضي السعودية.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن