رسميًا: البرلمان يطيح بـ”عكاشة”

وافق مجلس النواب اليوم، الأربعاء، بالأغلبية على إسقاط العضوية عن النائب توفيق عكاشة بعد جدل طويل أثاره بعد استضافة السفير الإسرائيلي في مصر في منزله.

وصوت البرلمان على القرار، بأغلبية 403 عضوًا من أصل 596 عضو، بعد أن تقدم عدد من النواب بطلب لإسقاط العضوية، وبعد حملة جمع توقيعات من جانب أهالي الدائرة الانتخابية لعكاشة تطلب سحب الثقة منه.

كان مجلس النواب قد قرر في وقت سابق تشكيل لجنة خاصة لسماع أقوال عكاشة في ما نُسب له من إهانة رئيس وأعضاء البرلمان، وهي اللجنة التي خلصت إلى أن “مسلك النائب من اتيانه أفعالًا تخرج على موجبات احترام التقاليد البرلمانية والأعراف النيابية، وما دأب عليه من إثارة المشاكل داخل المجلس، مما دفع المجلس إلى توقيع عقوبة برلمانية عليه خلال هذا الأسبوع (..) كشفت التحقيقات عن عزمه على تكرار فعله مرة أخرى ضاربًا بمبدأ الفصل بين السلطات عرض الحائط، متماديا في تجاوزه، متخطيا جميع الحدود والسلطات في الدولة، معطيًا لنفسه حقوقا وصلاحيات ليست له وما تنبغي لعضو البرلمان”.

فيما تزامن ذلك مع زيارة السفير الإسرائيلي لمنزل عكاشة، ما اعتبره عدد كبير من أعضاء البرلمان “تطبيعًا مع إسرائيل”، وهو ما أسفر عن تشكيل لجنة تحقيق جديدة معه بخصوص هذه الزيارة،وانتهت اللجنة إلى التوصية بحرمانه من حضور دور انعقاد كامل، وهي التوصية التي رفضها البرلمان، وبدأ إجراءات إسقاط العضوية عنه بناء على الطلب الذي تقدم به عدد من الأعضاء.

وقال النائب البرلماني أشرف العربي لـ “مدى مصر” إن “ما أجراه النائب توفيق عكاشة يتعارض مع الأعراف البرلمانية. السفير الإسرائيلي التقاه لأنه نائب برلماني، ولو لم يكن نائبًا ما كان اللقاء ليحدث، لذلك يتوجب إسقاط عضويته”.

كانت موجة من الغضب قد اندلعت بعد نشر صور استقبال النائب للسفير الإسرائيلي في منزله. وهي الموجة التي وصلت إلى داخل قاعة البرلمان، بتعدي النائب كمال أحمد على عكاشة وضربه بالحذاء فور وصوله البرلمان بعد نشر الصور، وسط صيحات من عدد كبير من النواب تطالب بخروجه من القاعة. كما بدأ عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين حملة ضد عكاشة، مشككين في شهادة “الدكتوراة” التي ادعى الحصول عليها.

وجرت عملية التصويت على إسقاط عضوية عكاشة بناءً على المادة 110 من الدستور، التى تنص على أنه “لا يجوز إسقاط عضوية أحد الأعضاء، إلا إذا فقد الثقة والاعتبار أو فقد أحد شروط العضوية التى انتخب على أساسها أو أخل بواجباتها ويجب أن يصدر قرار إسقاط العضوية من مجلس النواب بأغلبية ثلثى أعضائه”.

كان عكاشة قد حاز عضويته التي أسقطت بعد حصوله على 94354 صوتًا في دائرة طلخا ونبروه بمحافظة الدقهلية، وهو أعلى عدد أصوات حصل عليها مرشح للبرلمان في الانتخابات الماضية.

اعلان