يوميات قارئ صحف: السبت 7 نوفمبر 2015

مقلب جامد أخدته الجرايد النهارده. قفلت صفحاتها الداخلية امبارح بالتزام كامل برواية الشئون المعنوية بأن الغرب بيتآمر على مصر وبيعاقب روسيا عشان بتحارب في سوريا ومصر هي اللي بتدفع الثمن عن طريق نشر بريطانيا خصوصا والغرب عموما لأكاذيب عن تفجير الطيارة بالإرهاب وإهمال المطار عشان يضربوا السياحة عندنا ويركعوا مصر. لكن قرار بوتين بعد الضهر بوقف كل الرحلات لمصر كلها مش بس شرم الشيخ بوظ رواية المؤامرة خالص والجرايد مقدرتش تتجاهله فصدرت جرايد النهارده على صفحاتها الأولى خبر القرار الروسي الخطير لكن صفحاتها الداخلية كلها شتيمة في مؤامرة بريطانيا وأمريكا والغرب على روسيا وبالتبعية مصر!

المصري اليوم مثلا صدرت بمانشيت “حتى أنت يا «بوتين»“. بس جوا كتاب الأعمدة كانوا لسه مركزين في المؤامرة الكونية: سليمان جودة كتب عن المؤامرة البريطانية بعنوان “إحراج الرئيس!”. ومحمد أمين كتب “جليطة إنجليزي!

وفي الوطن المانشيت “أزمة الطائرة المنكوبة تخنق مصر” لكن لميس جابر كتبت “قلة أدب إنجليزى” وحازم منير كتب “درس بريطانيا” وأمينة خيري كتبت “رياح غربية غير مشتهاة مصرياً فى طائرة روسية”.

وفي اليوم السابع المانشيت “عاصفة الشك حول الطائرة الروسية” لكن أكرم القصاص كتب “الهيستيريا البريطانية.. سياسة وأمن وإرهاب” إلى جانب تحقيق كبير عناوينه مش هتطلع عليها شمس بكره: “كيف تحالفت الولايات المتحدة وبريطانيا والإخوان لعقاب بوتين وضرب مصر؟.. تحقيقات الطائرة الروسية لم تثبت العمل التخريبى ووجود متفجرات.. واشنطن ولندن تروجان للعمل الإرهابى لفرض حصار اقتصادى يبدأ بالسياحة”.

والبوابة صدرت بعنوان كبير: “المؤامرة.. بريطانيا أشعلت فتيل الأزمة بعد سقوط الطائرة الروسية.. وأمريكا تزرع الفتن وتسعى لتوتر العلاقة بين مصر وروسيا.. وموسكو تعلن وقف رحلاتها إلى القاهرة وإجلاء رعاياها”.

في الشروق المانشيت الرئيسي للصفحة الأولى “بوتين يعلق رحلات الطيران الروسية إلى مصر” لكن برضو رئيس التحرير عماد الدين حسين كتب مقال عن المؤامرة الغربية عنوانه “التوظيف الأمريكى البريطانى للطائرة المنكوبة” وفي نفس السكة عبد الله السناوي كتب عن الغرب اللي بيحاول يوصل رسالة لروسيا بعنوان “مسألة كبرياء“. أما الأهرام والأخبار والجمهورية فعاملين من بنها وطالعين النهارده بمانشيتات عن ختام زيارة السيسي للندن واتفاقيات التعاون بين مصر وبريطانيا.

ومتدورش طبعا على أي صحافة عن كارثة الطيارة والسياحة والاقتصاد بعد سقوط الطيارة.

———-

التحفظ على أموال مؤسس «المصرى اليوم»”. ده خبر على الصفحة الأولى من المصري اليوم النهارده ونص الخبر: “صدر السيد المستشار نبيل صادق، النائب العام، قرارا مؤقتا بالتحفظ على الأموال الخاصة بالمهندس صلاح دياب، رجل الأعمال، مؤسس صحيفة «المصرى اليوم»، وعدد من شركائه فى بعض الشركات. وشمل القرار حرم المهندس صلاح دياب، وتحددت للنظر فى قرار التحفظ جلسة الثلاثاء المقبل، ١٠ نوفمبر الجارى، أمام الدائرة العاشرة بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حامد حسنين، التى تعقد جلساتها بالتجمع الخامس فى القاهرة الجديدة. وقد صدر قرار التحفظ المؤقت على أموال «دياب»، استنادا إلى بلاغ كانت نيابة الأموال العامة قد تلقته عام ٢٠١١، وتمت إحالته إلى لجنة من الخبراء لفحصه، ولم تقدم اللجنة تقريرها حتى اليوم.”

وفي نهاية الخبر المقتضب “تعليق «المصرى اليوم»: رغم أن الموضوع يمس مؤسس «المصرى اليوم» فإن الصحيفة إيمانا منها بحق قارئها فى المعرفة لم تتردد فى نشر الخبر، مؤكدة بذلك رسالتها التنويرية، وإعلام القارئ بكل الأخبار التى تهمه.”

طبعا نتمنى التحفظ ما يأثرش على المصري اليوم لو كان صلاح دياب لسه مالك أغلبية أسهمها. لكن من باب “رسالتها التنويرية وإعلام القارئ” كان الأفضل المصري اليوم تنشر طبيعة البلاغ المقدم ضد مالكها وتصريح على لسانه أو لسان محاميه.

لكن التفاصيل الأكتر منشورة للأسف في جرايد تانية منها الشروق النهارده اللي كتبت نقلا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط بعنوان “التحفظ على أموال رجل الأعمال صلاح دياب بتهمة إهدار المال العام” وفي التفاصيل “وكانت النيابة العامة، قد تلقت مجموعة من التقارير من جهات رقابية عدة، تبين منها أن صلاح دياب كانت قد خصصت له مساحات من الأراضي، بأسعار تقل عن سعر بيع المثل في السوق، على نحو يشكل عدوانا على المال العام.”

وأخبار اليوم كمان (ورئيس مجلس إدارتها وتحريرها ياسر رزق كان رئيس تحرير المصري اليوم في السابق) كتبت تفاصيل عن القضية وهي بخصوص أراضي “نيو جيزة” ومتهم فيها محمود الجمال أبو خديجة زوجة جمال مبارك.

———-

المصري اليوم نشرت عن كارثة جديدة كانت  هتحصل امبارح: “مصرع ٣ إخوان فى انفجار سيارة مفخخة بالشرقية” كانت هتتفجر في مدينة أبو كبير. وامبارح كمان ” سيول جديدة تضرب مصر.. والمحافظات تُزيل «آثار العدوان»” و”«الأرصاد» تُحذّر من سيول جديدة”، و«الإسكندرية تغرق».. انهيار ٨ عقارات جديدة”. وبالمناسبة “مصر فى المركز الـ١١٠ عالمياً على مؤشر الرفاهية” في 2015. ورئيس جامعة الأزهر اللي عين مراته مستشارة له بعد ما طلعت معاش رد النهارده: “رئيس جامعة الأزهر بعد الانتقادات: زوجتى تصدّت للإخوان“. و”تحليــل اقتصــادى: هل تستفيد مصر من درس سقوط «الطائرة الروسية»؟” وفي انتخابات نقابة المحامين حوار مع المرشح “منتصر الزيات: أخوض حرب إسقاط «عاشور».. وكتاب الإنجازات «فنكوش»” ومع المرشح “«إبراهيم إلياس»: «المحامين» فى عهد «عاشور» تُدار من مكتب خاص”.

بهي الدين حسن كتب “الدبلوماسيون لا يصنعون من الفسيخ شربات!” وصلاح عيسى كتب ضد تشكيل تحالف في حب مصر لائتلاف أغلبية في مجلس النواب بعنوان “أغلبية.. بلا طعم.. ولا لون.. ولا رائحة”.

———-

في الشروق متابعة لكارثة الأمطار في البحيرة: “50 قرية مهدد بالغرق الكامل في البحيرة.. والمحافظة تستغيث بالحكومة”، و”مواطنون يقطعون الشوارع الداخلية بالإسكندرية تنديدا بغرق منازلهم: «إحنا مدفونين بالحيا»”. وملخص مفيد بعنوان “ما الذى نعرفه عن رحلة الطائرة الروسية المنكوبة؟”. وتقرير “رئيس الأركان التونسى السابق يكشف كواليس «ثورة الياسمين»” عن حوار أجراه الجنرال مع قناة الحوار التونسي فيه تفاصيل مهمة: “رشيد عمار: الغنوشى وفريعة وقريرة عرضوا علىًّ تسلم السلطة خوفًا من«النهضة».. والمسئولون الثلاثة: لم يحدث”. وبمناسبة الثورات للمترحمين على عهد مبارك: ” دراسة: «نمو عهد مبارك» لم يمنع انتشار سوء تغذية الأطفال فى مصر“. وبسمة عبد العزيز كتبت “السجن مطرح الجنينة”.

———-

الوطن كمان تابعة كارثة غرق البحيرة تحت عنوان “سيول البحيرة تفجر بركان الغضب“. وخبر “حزب الدستور ينظم إضراباً عن الطعام احتجاجاً على اختفاء «شحاتة» قسرياً“. وكملت متابعة لانفرادها بجريمة ضابط الركوع بحوار مع الضحية النهارده على صفحة كاملة: “ضحية «ضابط الركوع»: شاهدت السلاح في يد الضابط فتأسفت له.. فرد: «اركع ياد»”. وخبر عجيب عن مدرسة الأورمان الخاصة: “مدرسة خاصة ترفض أبناء الحاصلين على «الحقوق» و«الإعلام»“. وملف تحليلي عن نتائج المرحلة الأولى للانتخابات فيه 4 تقارير: “دوائر الجيزة والإسكندرية: كبار السن ينتخبون الشباب” و”أكذوبة «عودة الفلول»: «فزاعة» حشد الناخبين فى الطوابير” و”أفول الحزب الوطنى.. و«المدينة» تنحاز إلى التغيير” و”«عصبية الصعيد».. بداية النهاية”.

———-

في اليوم السابع تقرير “19 جنيها قتلت “داليا محرز”.. الطبيبة الشابة أصابها الالتهاب السحائى أثناء عملها.. وبدل العدوى لم يتغير منذ 41 عاما.. نقابة الأطباء تتهم “الصحة” بعدم حماية أعضائها وتطالب بتعويضات”. ودخول مفاجئ لجدو فتحي سرور: “أول حوار مع رئيس برلمان مبارك منذ 2012.. فتحى سرور: الدستور الجديد يحتاج لتعديل.. وبعض البنود لا تتناسب مع المرحلة الدقيقة فى مصر..أشهر رؤساء مجلس الشعب: رئيس المجلس مش «ترزى قوانين» ولن أعود للسياسة”. وصفحة حزينة عن إنجازات السيسي في 17 شهرا وعلى رأسها استعادة الأمن في سيناء 🙂

———-

في البوابة النهارده: “المطر يحصد 45 قتيلاً ومصابًا.. ورئيس الوزراء يصدر 6 قرارات لإنقاذ البحيرة”. وتقرير “الكوارث تتوالى على الإسكندرية.. سقوط عقارات بالجملة.. 18 حالة انهيار في أقل من يومين.. ولا يوجد سكن بديل للمتضررين.. ومخاوف من ارتفاع أعداد حالات الانيهار بالعقارات ومزيد من الوفيات”. وموضوع طويل بعنوان “عصابة “أولاد عم الإخوان” لإهدار أموال البنك “العقاري المصري العربي“. وتقرير عن انتخابات الجامعة فيه معلومات مفيدة رغم عنوانه “الطابور الخامس” حيلة الإخوان في “انتخابات الجامعات“. وحوار حزين مع المناضلة السابقة شاهندة مقلد عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان من ضمن عناوينه: “لا يوجد تعذيب داخل السجون وهناك حملة لـ«شيطنة أجهزة الدولة»”. ربنا يعافينا.

———-

الحياة السعودية صدرت النهارده بالمانشيت ده: “الجلاء… من شرم الشيخ” وفي تغطيتها تفاصيل كتير مش جاية من الشئون المعنوية. عن القرار الروسي بوقف الرحلات كتبت: “أسفر القرار المفاجئ عن اطلاق تكهنات كثيرة، خصوصاً انه جاء بعد مرور يوم واحد على توجيه موسكو انتقادات لقرار بريطاني بتجميد الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ، وإجراء بوتين محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون، ما دفع إلى ترجيح أن تكون لندن «قدمت معلومات استخباراتية» إلى موسكو دفعتها إلى اتخاذ القرار، وفق مصدر روسي تحدثت اليه «الحياة»، خصوصاً بعد ظهور تسريبات تشير إلى أن القرار البريطاني جاء على خلفية مضمون اتصالات تمت بين أطراف ارهابية في سورية وسيناء ورصدتها أجهزة الاستخبارات البريطانية.”

وعن رد الفعل على القرار: “وأصاب قرار موسكو تعليق الرحلات إلى مصر وإعادة السياح الروس منها، الأوساط السياسية والشعبية في مصر بالصدمة. ولم يصدر أي رد فعل من القاهرة بعد صدور القرار الروسي بساعات، ورفض مسؤولون معنيون في مؤسسات عدة التعليق. واكتفت وزارة الطيران المدني بتأكيد أنها لم تُبلّغ رسمياً بالقرار. وسألت «الحياة» مسؤولاً مصرياً عما إذا كانت هناك خلافات بين الجانبين المصري والروسي في لجنة التحقيقات، فرفض التأكيد أو النفي. ويمثّل القرار الروسي ضربة قاصمة لاقتصاد السياحة في مصر، إذ تستقبل مصر سنوياً ما بين 2.5 و2.8 مليون سائح. وستخسر المقاصد السياحية المصرية في حال تنفيذ هذا القرار 250 ألف حجز روسي خلال أعياد رأس السنة الميلادية. وكان لافتاً أن «رويترز» نقلت عن «مصادر استخباراتية غربية» قولها إن جواسيس بريطانيين وأميركيين التقطوا «دردشة» بين أشخاص يشتبه بأنهم متشددون وحكومة واحدة أخرى على الأقل ينبئ باحتمال أن قنبلة ربما تكون مخبأة في مخزن الأمتعة في الطائرة المنكوبة. ولم يكن واضحاً هل هذا يعني أن هناك دولة ضالعة فعلاً في تفجير الطائرة.”

خبر تاني عن مصر مش هتلاقيه في جرايد مصر: “اعتقال 4 مصريين في الكويت بتهمة التحريض”.

بس سيبك من ده. الأهم في صحف اليوم مقال شديد اللهجة وغير مألوف من الكاتب السعودي جمال خاشقجي عنوانه خطير ومغزاه أخطر حتى في ضوء انتقاداته السابقة للأوضاع في مصر. تحت عنوان “انجوا بمصر” كتب خاشقجي في البداية “من المحبة لمصر والحرص عليها إزالة ذلك الحظر المتوهم من تناول ما يجري فيها من الإعلام العربي الوحيد المؤثر، وأعني به السعودي أو المدعوم من السعودية.” وبعدين عرض لكل الأوضاع المزرية في مصر من الناحية السياسية والاقتصادية وفنكوش قناة السويس والإسكان الاجتماعي والعاصمة الجديدة وبعدين ختم: “إننا لا نخدم مصر ولا قيادتها بهذا الصمت، فهي تحتاج إلى كلمة حق، لقد حان الوقت لأن نقرأ الصورة المصرية كما هي، ليس كما نتمنى.” طيب.

في الملف السوري “تقرير دولي يكشف استخدام «داعش» غاز الخردل قرب حلب” و”«فيينا-3» يبحث قائمة موحدة لـ «الارهابيين» وبرنامج المرحلة الانتقالية”. وخبر “أوروبا تمنح تونس 23 مليون يورو لدعم قوى الأمن”. وتقرير عن “أذربيجان ضيف شرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب” أذربيجان؟ وتقرير تاني عن مهرجان الشوارع الخلفية بعنوان ” الفرح والبهجة «يتجولان» في الإسكندرية”.

———-

الشرق الأوسط السعودية نشرت ملخص لحوار وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند مع سكاي نيوز عربية عن حادث طائرة شرم الشيخ وسبب الإجراءات البريطانية وممكن تشوف الحوار كاملا هنا. وفي العدد هجوم سلفي-أزهري مشترك وغير مفهوم على حزب المصريين الأحرار بيدعي أنه ناوي يغير المادة الثانية من الدستور: “حزب ساويرس يسعى لحصد أغلبية البرلمان بإثارة الجدل حول الهوية الإسلامية وأوضاع المسيحيين”. السعودية بتمسي. وخبر بعنوان “مصر: الأمطار تغرق وادي النطرون أقدم أديرة الرهبنة في العالم”.

فيه كمان تقرير مهم في الشأن الليبي: “مبعوث الأمم المتحدة يغادر منصبه بفضيحة سياسية.. وبرلمان طرابلس يطالب بتوضيحات” عن توقيع برناردينو ليون عقد مع حكومة الإمارات بمبلغ خرافي بعد انتهاء ولايته رغم الدور الإماراتي في النزاع الليبي.

في العراق ابتدت الشكوك تظهر أن أحمد الجلبي مهندس اجتياج العراق مات موتة طبيعية وملعوب فيها: “معلومات عن تسليم الجلبي ملف فساد كبير للمرجعية الدينية في العراق قبل يوم من رحيله“. يمهل ولا يهمل. وبالمناسبة تقرير عن مذكرات هتصدر الأسبوع المقبل “بوش الأب يحمل تشيني ورامسفيلد مسؤولية أخطاء ابنه”.

وفي سوريا: “منظمة العفو الدولية تتهم النظام السوري بممارسة الإخفاء القسري …وابتزاز أهالي الضحايا عبر سوق سوداء”.

———-

العدد الأسبوعي من أخبار الأدب متاح على موقعهم دلوقتي. أهم ما فيه مقال رئيس التحرير طارق الطاهر بعنوان “ما جري في غرفة التحقيق” عن التحقيق معاه ومع الزميل أحمد ناجي بتهمة نشر فصل من رواية ناجي في أخبار الأدب اللي فيه مواطن قدم فيها بلاغ آداب عامة واتحولت القضية لمحكمة الجنح، وفي العدد كمان تغطية لبيانات التضامن مع الجريدة وإدانة الاعتداء على حرية الإبداع. في الحلقة التاسعة من مناقشة قضايا الترجمة في مصر: “ثلاثة أيام مع الترجمة في جامعة القاهرة: كيف تترجم لتخدم أمتك؟!” وحوار مع مترجم الأردية هاني السعيد. في قسم شرق وغرب ملف حلو عن “مارك توين..  الفكاهة في الحزن” وبرضو بستان الترجمة الشهري مخصص لمارك توين بعنوان “الكاتب المتمرد والمكتئب“. فيه مجموعة مقالات كمان عن الكاتب الرائع “عبد الحكيم قاسم الغائب عن المؤسسة الحاضر في ضمير الناس” بمناسبة ذكرى رحيله الخامسة والعشرين. وطبعا ساحة الإبداع وصفحة الكتب ومقالات تانية.

 

———-

شكرا لكل من كتبوا وأواصل تلقي ترشيحاتكم ومقترحاتكم وتصويباتكم وتعليقاتكم على hossambahgat1@gmail.com

 

اعلان