يوميات قارئ صحف: الثلاثاء 6 أكتوبر 2015

باستثناء “المقال” العناوين الرئيسية لكل الصحف المصرية من خطاب السيسي في ذكرى أكتوبر:

المصري اليوم: الرئيس يمنح الحكومة جرعة ثقة في خطاب النصر

البوابة: اعترافات وتعهدات السيسي

اليوم السابع: الرئيس: مستقبل الحكومة لا يرتبط بالبرلمان المقبل

الأهرام: بالعمل.. بالصبر.. والتضحية .. سنبني مصر

الوطن: الرئيس يفض الاشتباك في ذكرى أكتوبر

الشروق: لا عودة لزمن الانهزام والانكسار

أما المقال: لا تكونوا سعوديين أكثر من السعودية وتبيعوا حجاجنا

الحياة: خادم الحرمين يؤكد لهادي دعم الشرعية في اليمن 

الحدث أكثر انتشارا وتناولا بالطبع هو حديث على هامش احتفالات حرب أكتوبر ولا جديد غير محاولة تحسين التصريحات السابقة عن “حسن نوايا” الدستور بقول السيسي إنه ليس صاحب سلطان إنما “واحد مننا”.

والأهرام أبرزت: السيسي: القوات المسلحة ظلوا يتقاضون نصف رواتبهم 20 عاما لتوفير الموارد الاقتصادية للجيش.. يعني حاليًا بيتقاضوا مرتبهم كامل خلاص؟

وياسر رزق في الأخبار كتب مقال بدايته: كان موفقًا رغم أنه بدا مجهدًا.

المصري اليوم اختارت لقطة من الاحتفال: الموسيقات العسكرية تغني علم العروبة بدون “تحريف الإخوان”.

في الحياة اللندنية قراءة مختلفة بالطبع للخطاب واعتباره انتقادات ضمنية لإيران بعد حديث السيسي عن مزايدة البعض على السعودية وتذكيره لنا إن السعودية بتنظم الحج من زمان!

والتعليقات الأجرأ على تصريحات السيسي ورسائل خطابه أمس كانت في “المقال”: لؤي الخطيب تحت عنوان “الرئيس يطلب حسن النية الذي ينتقده في الدستور” قال للسيسي إنه صاحب سلطان فعلًا، وهشام المياني رد على ما يتعلق بكارثة الحجاج “ليست مزايدة يا سيادة الرئيس”.. للأسف المقالات غير متاحة على الإنترنت.

الأهرام في صفحتها الثالثة نقلت خبر لقاء وزير الدولة للإنتاج الحربي اللواء العصار بسفير فرنسا بس كاتبين اسمه “الدكتور”

المصري اليوم الوحيدة بين الصحف المصرية تابعت جوائز نوبل وانفردت بتصريح من أحد الفائزين

وأخيرا آن للأرق والقلق والسهد أن يغادروا الأستاذ محمد أمين والأستاذ عبد الناصر سلامة.. خديجة الجمال تسلمت وثائق سفر حفيد مبارك.

“البوابة” في متابعة لأزمة اجتماعات سد النهضة وضبابية التطورات التقت خبراء مياه طالبوا بتدويل الأزمة، ووزير الري رد إنهم مش فاهمين حاجة.

وفي البوابة كمان: وزير الصحة استعان بأربعة من زملائه السابقين في جامعة عين شمس كمستشارين له.

وائتلاف أقباط مصر بيطالب بإعادة في التحقيقات في قضية مذبحة ماسبيرو.

وكمان الصحيفة انضمت لمعركة النقاب: رؤساء الجامعات يتخلون عن جابر نصار ونحن ندعمه

من الأخبار المثيرة  في الوطن، يبدو إن زائرة سعودية اعتدت على ضابط وأمين شرطة في المطار.. لكن الواقعة ما اتصورتش ولا المواطنة مصرية.. في انتظار معرفة إن كان لها مصير ياسمين النرش أما لا.

في مسألة الانتخابات لن تحتاج الكثير من التركيز لتلاحظ اليقظة المفاجئة من كل أجهزة الدولة لمواجهة حزب النور، بمقالات وتحليلات وإعلانات موحدة بعنوان “حتى لا ننسى” بتربط الحزب بالإخوان والجماعات الإسلامية.. فجأة.. وهتلاحظ كمان إنها لا تختلف عن مضمون مقال ابن الدولة في اليوم السابع، والحركة الرديئة من نفس الصحيفة باستكتاب ست محجبات من صحفييها لرسائل موجهة لحزب النور أو الخبر المناسب تماما لليوم السابع: “اتهامات” لمرشح حزب النور بالمحلة بإقامة علاقة مع زوجة صديقه وتهريبها في منزله منذ 18 يوم.

والأمر مستمر في البوابة:  تقرير للأمن الوطني بيقول إن فيه تحالف بين النور والإخوان للسيطرة على البرلمان.

لكن بعد صفحتين فيه تقرير تاني إن نفس الإخوان بيخططوا لإفشال الانتخابات من خلال حرق سيارات وزرع قنابل وهجوم على القضاة، وتحته على طول  تقرير عن مرشحين سريين للجماعة في الإسكندرية.

لكن الانفراد الأقوى والأجمل كان من نصيب البوابة.. أسامة هيكل رئيس مدينة الإنتاج، وفي نفس الوقت أحد مرشحى قائمة في حب مصر.. بحسب البوابة فتح ستوديوهات مدينة الإنتاج ومعداتها لمرشحي القائمة لتسجيل دعاياتهم الانتخابية.

حنيطر رسام الكاريكاتيرفي البوابة حول زاويته في الصفحة الأخيرة للوحة إعلانات شديدة الوحاشة لرئيس مجلس الإدارة ومرشح الانتخابات عبد الرحيم علي.

وليس أفضل من التعليق على المشهد الانتخابي كله سوى كاريكاتير أنور.

أغرب تصريح في اليوم كان من مدير أمن الغربية لليوم السابع: ما فيش عندنا عناتيل تاني في المحلة.

مساحة التغطية المخصصة لمواجهات الضفة وتصعيد الاحتلال الإسرائيلي واقتحامات وهدم منازل الشهداء معبرة جدًا عن موقع صحافتنا واهتماماتها.. أخبار قصيرة من وكالات ولا تعليقات ولا قصص باستثناء مقال فهمي هويدي.

المصري اليوم نقلت عن موقع “بوابة الوسط الليبي” : بعد ربع قرن على افتتاحه.. النهر العظيم في قبضة داعش.

في الأهرام قراءتين مهمتين من مركز الدراسات عن مصير سوريا والجزائر: ملامح سيناريو انتقال السلطة بعد بشار الأسد، وإقالة رئيس المخابرات بداية التغيير بعد بوتفليقة.

في مقابل الهجمات الروسية الحياة ترجمت عن نيويروك تايمز أوامر لأوباما باعطاء ذخيرة وسلاح مباشرة للمعارضة على الأرض وتصعيد الحملة الجوية المنطلقة من قاعدة انجريليك.

في الحياة ملاحظة خطيرة استدعت مقال هيفاء بيطار عن كون الغالبية من المهاجرين السوريين رجال.. ما مصير النساء؟

ومقال آخر لياسين الحاج صالح ينطلق فيه من إعلان أخير لحازم صاغية.

وفي ملفات أكتوبر :

الأخبار في خطوة جيدة ترجمت بعض مما ورد في وثائق لجنة اجرانات لكنه لم ينشر حتى الآن على موقعها ونتمنى نرى وثائقنا إحنا كمان زي ما قال بلال فضل في مقاله، والمصري اليوم عملت ملف فكرته حلوة “المقاتل مدني” وروايات مدنيين في إسرائيل للحظات الأولى ليوم 6 أكتوبر.

في الحياة مقال مهم عن ذكرى أكتوبر والعسكرية المصرية.

وفي اليوم السابع مقال يكفي عنوانه لتامر عبد المنعم: لأن مبارك أحد قادة النصر غصب عن التخين

وفي الوطن: بطولات وهموم وقود الحرب المنسيين

في الأخبار الرياضية:

تبعات الخروج من الكونفيدرالية مستمرة في الأهلي والزمالك..

في الأخبار خبر غير موجود على الموقع  يكشف جزء كبير من أسباب الأزمة في الأهلي : حسام غالي يوبخ زملاءه

وفي المصري اليوم الخبر الكوميدي : جاريدو يطلب العودة لقيادة الأهلى من جديد

و ليلة سقوط البطل

والوطن : وغابت شمس الأهلي

وفي اليوم السابع : 6 أسباب تحول الأهلي إلى قلعة آيلة للسقوط .. غير متاح على الإنترنت

الشروق ترصد كواليس مثيرة في الأهلي بعد كارثة أورلاندو

وفي المقال خالد بيومي كتب: بداية النهاية.. كيف سقط الأهلي في أول عام لمحمود طاهر

وفي الاقتصاد:

ارتباك حكومي أمام استمرار أزمة سياسة النقد

البوابة: المبشرون بخلافة رامز قبل أيام من انتهاء عمله رسميا كمحافظ، خلافات بين وزاراتي الاسكان والاستثمار تعطل طرح الأراضي للمستثمرين

الشروق: البورصة تخالف أسواق العالم وتتراجع 33 %

البورصة: هبوط جماعي للبورصة بتداولات ضعيفة رغم تفويتات التجاري الدولي

الوطن: مصدر: رفع سعر اسطوانات البوتاجاز التجارية العام المقبل

في الثقافة:

اليوم السابع : “آحاد أغسطس” لموديانو صدرت ترجمتها العربية عن دار الساقي.

وفي الأهرام بمناسبة زيارته لمصر، كارم يحيى عرض كتاب الباجي قائد السبسي عن الحبيب بورقيبة: المهم والأهم

مايا الحاج كتبت كتابة جميلة وإن كانت متأخرة في الصحافة العربية عن: فارغاس يوسا “مراهق” عاشق في الثمانين

في الوطن طارق الشناوي كتب مقال حلو عن يحيى الفخراني

في الحياة مقال بعنوان “السوشال ميديا والتعبير الثقافي حاضرا” عنوانه الفرعي هو الأجمل: الرقيب جاهل بالضرورة

ومقال آخر: عزلة اسمها “إعلام عربي”

عدد القاهرة الأخير يستحق الاقتناء

محمد عبد النبي كتب مقال “خيال السيرة” عن السير الذاتية لمبدعينا وتأثيرها على نظرتنا لهم.

مقال ثاني لإبراهيم فرغلي عن نفس الموضوع اللي أثاره محمد خير وتجاهلت الشروق الرد.

مقالان عن فيلم الجيل الرابع: عندما لا يكتمل الحلو، يأكل الحصرم والآباء لا يضرسون.

أحمد شوقي كتب قراءة في مطبوعة “كاميرا” اللي بترأس تحريرها إقبال بركة وفي هيئة تحريرها: سعيد شيمي وماهر راضي ومحسن أحمد ورئيس مجلس إدارتها رمسيس مرزوق.

وتحقيق عن مأساة المتاحف القومية في مصر.

اعلان
 
 
أحمد خير الدين