«أجناد مصر»: انفجار الجامعة استهدف الشرطة.. والشرطة: الانفجار استهدف الطلاب
آثار انفجار أمام جامعة القاهرة- أرشيفية
 

 أصدرت جماعة «أجناد مصر» صباح اليوم بيانًا تتبنى فيه التفجير الذي وقع أمس، الأربعاء، أمام جامعة القاهرة، مخلفًا عشرة جرحى، تماثلوا جميعا للشفاء، بحسب مصادر رسمية.

وقالت الجماعة في بيانها “استمرارًا في حملة (القصاص حياة) مكننا الله سبحانه وتعالى من الوصول مرة أخرى إلى قلب تجمع قيادات الأجهزة الإجرامية المحاصرة لجامعة القاهرة، وذلك في نفس المكان الذي هلك فيه العميد طارق المرجاوي في عملية سابقة لنا، ورغم احترازاتهم المشددة وكثرة جندهم فقد فتح الله علينا باختراق صفوفهم وزرع عبوة ناسفة موجهة نحوهم، وتم تفجيرها فيهم “.

في المقابل، تحدثت الرواية الرسمية لوزارة الداخلية عن مخطط آخر لتفجير أمس يخالف ذلك الذى زعمته «أجناد مصر»، حيث قال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف أن حادثة الأمس كان مقصودا بها “مذبحة بشرية للطلاب داخل الجامعة، وأوضح أن الأجهزة الأمنية أحبطت المخطط الذي كان يستهدف تنفيذ سلسلة من الانفجارات داخل الجامعة، إلا أن المنفذين ألقوا بعبوة ناسفة واحدة خارج الجامعة وفروا هاربين”.

وزعمت الجماعة أن التفجير يأتى ردًا منهم على “جرائم الداخلية” فى الجامعات، حيث تابع البيان “تأتي تلك العملية المباركة بعد تزايد عمليات القتل والتنكيل ضد طلاب الجامعات، ومنذ فترة ونحن نتجنب استهداف الأجهزة الإجرامية في محيط الجامعات، إلى أن زادت جرائمهم وثبت أن تنكيلهم بالطلاب ليس ردًا على العمليات بل هو إجرام ممنهج لا ينتظر ذريعةً أو تبريرا (…) لقد كان لشباب الجامعات الدور البارز في التصدي للأنظمة الظالمة عبر العقود الماضية، وإننا نثمن صمود شباب الجامعات أمام الأجهزة الإجرامية”.

من جانبها، كانت حركة «طلاب ضد الانقلاب» المحسوبة على الإخوان المسلمين قد أصدرت أمس بيانًا اتهمت فيه الداخلية بأنها تقف وراء الانفجار، كمحاولة لإلصاق تهمة الإرهاب بالطلاب، قبل بدء فعالية كانوا يخططون للقيام بها داخل جامعة القاهرة أمس.

وكان التفجير قد استهدف محيط الجامعة، ما أدى لإصابة عشرة مواطنين، بينهم ستة من قوات الأمن، بإصابات طفيفة، وجميعهم تلقى العلاج وغادر المستشفيات. وهو التفجير الذى أتى في المكان ذاته الذي شهد تفجيران في أبريل الماضي.

ويأتي بيان «أجناد مصر» في الوقت الذي شددت فيه قوات الشرطة من إجراءاتها التأمينية في محيط جامعة القاهرة صباح اليوم، خاصة مع إعلان مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية أن أجهزتهم قد رصدت اعتزام عدد من الطلاب المنتمين للإخوان المسلمين، من طلاب جامعات عين شمس وحلوان والأزهر، التوجه إلى جامعة القاهرة واقتحام بوابات كليتى العلوم والتجارة بالتزامن مع تجمهر بعض الطلاب، من المنتمين للإخوان أيضًا، داخل جامعة القاهرة.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن