سقطرى: جزيرة

من كلوديوس شولتز لعقود طويلة، ورغم وقوعها في بحار خطرة وبعيدة، دفعت الجزر بغرابتها وسحرها، الأوروبيين إلى استكشافها. ورغم تعريفها على أنها كتلة من الأرض محاطة بالماء( قاموس أوكسفورد) إلا أن الكلمة تصف ما هو أكثر من ذلك. فكلمة جزيرة لا ريب ترتبط بالصورة التي تبدو عليها مثل تلك الأماكن، وشعور من فيها، والأساطير التي تحيط بها.” كلمة جزر فيها تأكيد على المتع، والهروب، والوحدة، والفتنة، والاكتفاء الذاتي…وربما تكون الجزر وحيدة، أوعدائية، أومحرمة، أو غامضة”(ريش آند ريش 2009) وقد ارتحل المصور الألماني كلاوديوس شولز إلى أرخبيل سقطرى الغامض، وهي جزيرة منعزلة في المحيط الهندي ذات اصول تكتونية، وتقع على دائرة عرض 12.30.36 شمالا و خط طول 53.55.12 شرقا. وتعد أقرب يابسة إلى الجزيرة هي دولة الصومال، والتي تبعد عنها مسافة 240 كليومتر. وتحاط سقطرى بمنحدرات وعرة، وبها سهل ساحلي مستو في شمالها، وآخر أصغر مساحة بطول ساحلها الجنوبي. ووراء عاصمة الجزيرة، مدينة هاديبو، تعلو الجبال متجاوزة 1500 مترا. فيما تقطع الممرات الضيقة ذات الجوانب الشديدة الانحدار الأراضي الوسطى بالجزيرة. ولا توجد بداخل الجزيرة ممرات مائية سوى شقوق صغيرة تمر عبر وديانها. كما أن القليل من الأراضي معمرة أو قابلة للزراعة. وكانت الجزيرة مسكونة منذ العصر الحجري، ولكن اكتشفها البحارة البرتغاليين في عام 1503. ولقرون عدة كانت مشيخة أرخبيل سقطرى جزءا من سلطنة المهرة في قشن وسقطرى قبل انضمامها إلى اليمن الحديثة قبل أقل من خمسين عاما مضت

Read in English
 
 
اعلان
 
 
Claudius Schulze 
Claudius Schulze has travelled and worked in almost fifty countries, concentrating on extended photographic projects. Being a documentary photographer strongly dedicated to the journalistic work ethic, his work is an exploration of the interaction between the middle class societies of the rich west and the rest of the globe, always striving to unearth the sphere that lies below the surfaces of the obvious. Whilst he is a dinner table radical, Claudius prefers subtlety and disguised symbolism in his photography.
 
 
More from Panorama